شات الله محبة وافا برسوم

اهلا وسهلا بك فى منتداك اغابى نتمنى لك قضاء اسعد وافيد الاوقات معنا

الله محبة


    الفرح رغم الحزن والضيقات !!

    شاطر

    ميلاد ماهر نزية

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 19/10/2009
    العمر : 36
    الموقع : mido123milad@yahoo.com

    الفرح رغم الحزن والضيقات !!

    مُساهمة  ميلاد ماهر نزية في الخميس أكتوبر 29, 2009 7:42 am

    V



    الفرح رغم الحزن والضيقات !!

    " احسبوه كل فرح يا أخوتى ، حينما تقعون فى تجارب متنوعة " ( يع 1: 2 )









    + عجيب أنت يا قديس يعقوب ، وهل تناقض طبيعة الجسد ،والنفس الإنسانية؟

    لماذا تدعونا للفرح عندما تحل بنا المصائب الكثيرة ، وقل لنا : كيف يمكن أن نتحول من الحزن إلى الفرح الدائم وقت الألم ؟!



    + أخى / أختى .. إن الجواب على هذه التساؤلات سهل . فالمؤمن الحكيم المستنير بالروح القدس ، متأكد أن الألم بركة عظمى ( فيلبى 29:1 ) ، وأن خير معلم – فى هذه الحياة – هو الألم ، وأن " التجارب أبواب للمواهب " ، كما يقول القديس مار إسحق السريانى .



    + وأن الرب يسمح لأولاده بالألم ، ليظهر مقدار إيمانهم وصبرهم ، وليكونوا قدوة لغيرهم ، ولنوال بركات سماوية عظيمة ودائمة ، من الآم وقتية .

    " الآم الزمان الحاضر ، لا تقاس بالمجد العتيد أن يستعلن فينا ، وإن كنا نتألم معه ، لكى نتمجد أيضاً معه " ( رو 8 ) .



    + ونصحنا رب المجد يسوع ، بالصبر إلى نهايه العمر ، وأعطانا القديس يعقوب الرسول المختبر ، المثال وقال : " قد سمعتم بصبر أيوب ، ورأيتم عاقبة الرب " ( يع 11:5 ) . وفوق كل ذلك ، صبر الفادى إلى أن أتم خلاص البشر .

    " وأنه بضيقات كثيرة ينبغى أن ندخل ملكوت السموات " ( أع 22:14 ) . وهذا هو المبدأ الأساسى للملكوت .



    + فيا أخوتى .. فلنبصر قليلاً على محن الزمن ، حتى تعبر ، ولنطلب معونة الله ، حتى يحملها معنا ، ويبعدها عنا ، ويخفف من آلامنا الجسدية والنفسية ، حسب وعده الصادق والأمين " ادعنى فى وقت الضيق أنقذك ، فتمجدنى " ( مز 15:51 ) .



    + ولنعلم أن الفرح ببركات الألم ، يمنع عن النفس الهموم ، ويعطيها الفرح طول اليوم ، والرجاء فى السعادة الأبدية . فتهون المصاعب على النفس ، وتعبر بسرعة ، بدلاً من الحزن عليها مثل أهل العالم ، مما يثقل من متاعبها على الحزين ، ويجلب الكآبة والمرض البدنى والنفسى والروحى ، كما يحدث دائماً لأهل العالم اليوم .



    + والأن السؤال لنا جميعاً :

    هل يمكن أن نفرح بالألم ونعتبره بركة ( كما رأينا ) ؟ أم نحزن ، ونفقد التعزية والراحة النفسية ؟! فى الدنيا وفى الأبدية ؟!

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009
    العمر : 32
    الموقع : www.son-jesus.tk

    رد: الفرح رغم الحزن والضيقات !!

    مُساهمة  Admin في الإثنين نوفمبر 09, 2009 11:31 pm

    بجد شكرا جداا

    انا بقالى 8 سنين فى المنتديات

    اول مرة اقرا موضوع زى ده

    ربنا يعوض تعبك يا غالى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 18, 2017 8:27 pm